2020-04-18

عيدك بخير!


يستلقى العالم الآن في عزلة
وكلٌ حاق به من الهم جَزلة
الأصدقاء تباعدوا..
والأقرباء تعاضدوا..
والصعاب تكالبت وتعاظمت
والهواجس تمكنت وتغالبت
إلا أنا.. فالأيام تمر علي سهلة
كيف وعلاي في حياتي..
حبي ولحظاتي والمعتاد 
فعيدك كالعادة.. ليس ككل الأعياد


لن ننسى.. لن نفيق.. لن نسلا
فالدقات أمست نادرة
تهمس في النهايات أن مهلا
فهناك مشاعر دفاقة سائرة
تقطف من التاريخ ما لن يعتاد
فعيدك هذه المرة.. ليس ككل الأعياد


قيل إنها الحرب الثالثة العالمية
مؤامرة كانت أم وبالا
آن أن ترتاح أرضنا المرهقة الشقية
وننتظر على مهل ذاك المآلا
عني.. حسبي أن تحقق فيكِ المراد
في عيدك سيعود العالم غير.. 
البشر والشجر والأنهار والطير
وعيدي أني اعتدتك.. 
كل عام وعالمي أنا.. أنتِ بخير

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق