2009-02-15

لأنَّ كبرياءَكِ أولى




في 21 أبريل 2007 الساعة: 15:09 م


ها أنتِ ذا تغنّين

على فوضوية ما أحدثتِ وتـُحْدثين

تتمنّين قربي لتهربي .. وترقصين

وتنعتين أخطاءكِ بأخطاء السماء

وكيف أنّا لا نغفر لسماءٍ تقتـُلنا ..

ثمّ لا نمتعضُ إن أرادَت إحياءنا بدواءٍ

خالطتهُ بداء







لا أعلم قمراً عاقلْ


يعشقُ أرضاًَ

ولا يودّ لها أن تكمل دورتها

لا لشئ ..

ولكن مِن أجلِهِ ومِن أجلها

ويمقتُ الأيام إن طالت دائرتها

ويظنّها نَسِيَته أو سليَتهُ

إن حَجَبها حاجبٌ وغيّب طلّتها







تودّين الصعودَ مِن فوق!


وتضعين حدّاً للتفاؤل

وتقتلين أحرفي البدائية

لأنّ كبرياءَكِ أولى

والحُب فقط ..

تتوّجه الأجزاء السُّفلى

وتريدين حين تغضبي أن أبقى

لتتّهمي كلماتي بالحَمقى

ولتصرخي:

"الموت أعزّ وأشرف

من معرفتِكَ يا مصدر تعاستي الحقـّى"

وتثورين أكثرَ إن تحدّثتْ

ثمّ تغيبي ..

لتقابلي "حبيباً" أحلى

لا يروقكِ "مبدئيّاً"

ثمّ توافقين على لقائه

بحجّة: "وافقتُ يا حبيبي ..

وكنتُ غَضْبَى"

ثمّ تهاتفيه .. تطارحيه

وربما سألتهِ ما سألتني ذات يومٍ

إن كانت طباعكِ هيَ كلّ ما يَهوى

وهوَ أومأ بـ "أجل يا ملاكاً مُهدى" ..

يالَ أيامَكِ السَّعدى







وتعودي لتخبريني .. تنافقيني


"حبيبي ..

أنتَ روحي .. أنتَ جَوهري وصُروحي

لن أكون لـ "حبيبٍ" أحلا

يجب أن تضمن .. أنّي دونكَ ذاتُ فـُعلَى

وأنّي سأعودُ..

أو للشوارع أرمى"







ومِن حبّي .. أصدّق البيان


وأقول لا بأس .. قمرٌ غُشّيَ وبان

وتضحكين .. تـُتمتمين:

"يالَ سذاجته

يالَ طيبته

يالَ هذا الرجلِ الهوَان"

وتودّعيني بوعودٍ رخوة

كمحّارٍ وعَدَ بسَبقِ سرطان

وتغادري أرضي والمكان

وتسافري حيثُ بعيداً عني

ولا أدري ..

هل أبكي السماء ..

أم أشاركُ قلبي العواء







فضّلتِ إحارتي .. تسويري بالفناء


حتى إن اقتربتُ من السُّور

تنقصُ من روحي روحْ

فأعودُ لمكاني بائساً يائساً

أهمس بذات السؤال وأبوحْ:

"لماذا كلّ هذا بعدَ الجنان

لماذا السخرية ..

لماذا الامتهان

ما الذي أصاب التضحية والوعد الذي كان

لماذا النيلُ من المرتَقِبِ الضرير

الذي ما أبعده عنكِ للحظاتٍ

إلا حياة كان يبنيها لكِ ..

يا تحوّلاً غريباً جان!"







وقد اخترتِ "حبيبكِ" الأحلا


لتفتكي بما بقي مني

ولتكملي المسيرة .. على جسدي

وأبقى هامداً ومكبّلاً ..

كيومٍ جميلٍ هان

هناك 4 تعليقات:

  1. مجهول قال:
    أبريل 21st, 2007 at 21 أبريل 2007 6:31 م

    صح لسانك..

    ردحذف
  2. ( ي و س ف ) عيسـى عبدالقيـوم قال:
    أبريل 22nd, 2007 at 22 أبريل 2007 5:34 ص

    تسلم كلام رائع

    ردحذف
  3. خالد جعشان قال:
    أبريل 22nd, 2007 at 22 أبريل 2007 1:08 م

    السلام عليكم

    تحيه عطره هناك من يتهم بلاد الحرمين بتكفير الفن وكبت الحريات والتمييز بين المؤمن والكافر على أساس عرقي فقط بل ويتهمها بتصفية كل من لا يكون على هواها (على حد زعم الكاتب)

    فهل لكم من رد عليه ؟

    http://samahalali.maktoobblog.com/?post=292766

    ردحذف
  4. salman abdulaziz قال:
    أبريل 24th, 2007 at 24 أبريل 2007 3:56 م

    http://saudiarabia.maktoobblog.com

    ردحذف