2009-02-16

أسماء من ذهب!



في 28 أبريل 2008 الساعة: 09:38 ص

للتشهير أحكام وحِكم. وإن لم يكن إلا لفضح العِرض أو الإساءة بقصد الامتهان لا بقصد العقاب، سيَكون افتراءً وتجريحاً وقذفاً صريحاً. وللحميد من التشهير فوائد جليلة عظيمة، أهمها أنه وسيلة رادعة للمتسبب في الإساءة ولمن تحدثه نفسه بها أو ستحدثه.

وصادف التشهير (الحميد) في السعودية شد وجذب بين مؤيد ومعارض ومتحفظ وغير مهتم ومن لا يدري ما هو أصلاً! فوزارة الداخلية اعتادت التشهير بأصحاب جرائم بعينها، جرائم تمس الأمن القومي السعودي على وجه التحديد. وهذا حَسن. وربما تكون هذه الوزارة هي الوحيدة التي تمارس التشهير. وي كأن وزارة التجارة لا تواجه إلا كل خير! وكذلك وزارة الصحة، والتعليم، والخارجية..!

الأمثلة كثيرة!
والأكثر.. عِبارة "تحتفظ الجريدة باسمه" التي تخنقني!
"مدير مدرسة يعتدي على طالب في أبها…".. نتساءل ما اسمه؟ وما اسم المدرسة؟ فنقرأ: "تحتفظ الجريدة باسمه واسم المدرسة" يا عيني على الكنز! ولا يدرون أنهم احتفظوا بسجل حافل من الجرائم سيأتي بها من بعده مدراء ومدارس أخر!

"خطأ طبي يصيب بشلل شاباً ويصيب قلبه بجلطة".. "مؤسسة تتهرب من السعودة وتغرمها وزارة التجارة".. "معهد كمبيوتر يسرق طلابه".. "شركة سعودية تفصل اثنين من موظفيها تعسفاً"..
كلهم تحتفظ الجرائد بأسمائهم.. المذهـّبة!


ونقرأ في الطرف المقابل من الكرة الأرضية: ممثل هيلوودي مشهور – لن أحتفظ باسمه طويلاً – حُكم عليه بالسجن 3 سنوات لأنه تهرب من الضرائب! أين قرأت الخبر؟ قرأته في الصحف نيويورك تايمز وواشنطن بوست ويو إس أيه تودي وواشنطن تايمز ولوس أنجليس تايمز الأمريكية!

إنه النجم ويسلي سنايبس.

… وصورة مع التحية إلى مصلحة الزكاة والدخل، وبقية الوزارات.

هناك تعليقان (2):

  1. مجهول قال:
    أبريل 28th, 2008 at 28 أبريل 2008 10:44 ص

    طال عمرك

    انت عايش بالسعودية وش تبي مايكفيك عرفت الخبر بعد تبي تعرف صاحب المصيبة

    تحياتي أخ محمد

    ردحذف
  2. أحمد باعبود قال:
    أبريل 30th, 2008 at 30 أبريل 2008 10:13 م

    الشفافية في التعامل مع القضايا أمر لسنا متعودين عليه. هنا مساحة واسعة من الشك و عدم الثقة في وسائل أعلامنا تجعل من الأفضل عدم التعجل في ذكر الأسماء الحقيقية لمن يتهمون بأي قضية كانت.

    ردحذف