2009-02-15

يومُ القـَمَر




سافرتِ ..

وسافرتْ روحي إليكِ


غادرتِ الأرض


وفضّلتِ العَرض


ولم أؤثر ذاتي عليكِ!





قبل أيّام ..


أعلنتِ ولادتي


نفضّتِ الغِبار عن ساحتي


كلّلتِ بحثي عنكِ بكِ


وجمّلتِ بالجمال تهاديَّ لكِ


أترفتِ بالرِّقة حانتي


وعبّقتِ بالوردِ باحتي


واسترسلتِ بالحب ..


ملائكيّاً فردوسياً


فضّلتُهُ شارتي




لن أنسَ يوم القمَر


يوم أردفتني على براقكِ ..


أنا والسَّحَر


أذكرُ ..


أن خلّيتِ بيني وبينكِ مسافة


كالمسافة بين ثغركِ والقـُبَل


واعدّتِ بالمفاجأة ..


وأنجزتِ


قايضّتِ بالمغادرة ..


وأبقيتِ


راهنتِ بالمداعبة ..


فأبدعتِ


خواصري .. سُومحْتِ! فلم أشعر بها


مواطئي .. شفتين ونهدين وجيدٌ بَهَى


مجامعي .. بخاطرٍ لكِ ملَّكتـُها


ودُنيايَ يا أميرتي .. نحوكِ صيّرتـُها





افتقدّتكِ الآن .. كُـلَّ آن!


يومانِ مرّا .. دون طيفٍ لكِ بان


ذهبتْ بي الظنون تترى ..


أسفينة دون قبطان؟


هل ملاكي سعيدٌ .. صبيبٌ .. شريدٌ ..


أم كيف هوَ الآن؟


أيرقصُ أم نائم؟


أمستلقٍ أم عائم؟


أيضحكُ أم غائم؟


بل هل يشعرُ بصوتي وشوقي وتوقي الحَائمَ الشامِمَ الرائم؟





حبيبتي ..


على وعدي لكِ سأبقى


وسأجمحُ لأكوانٍ بجمالكِ غرقى


فعن بلادكِ بحثتُ كثيراً


وإلى سواكِ - بربّي - لن أرقى


عاهديني العشقَ ..


وسأعاهدكِ بوفاءٍ لن يَهدَى


إلاّ بين قلبكِ الأبيض ..


يا ملاكاً به الأرضُ سَكرى

هناك تعليق واحد:

  1. مجهول قال:
    يونيو 5th, 2006 at 5 يونيو 2006 12:31 م

    دائما مبدع ومتألق ،،،،، أتابع ماتكتب بشغف عليك ان تواصل استاذي ،،،، موفق ،،،،،

    ردحذف