2009-02-15

علـّمتـُهُ



في 8 نوفمبر 2006 الساعة: 15:30 م


علمتـُهُ حـُبّي

وكيفَ على عادي أيامِهِ صَبـَّي


لتـُصبحَ صافية هانئة نيـّرة كقلبي





علمتـُهُ الجَمَال


والتحديقَ في حـُسني


ومزجتُ له بين الجـِدِّ والدﻻلِ


ومِن تحتِهِ بنيتُ لي سُؤدي


وبين يديهِ سوَّيتُ حَدَّي


حينَ لا حَدَّ لعِشقي ووفائي وشـَهدي





ولكنـَّهُ يريدُ الثانية


زوجة أخرى


ليسَ بها شيءٌ منـّي


ولا يُميـّزُها عني


سوى أنـَّها ولودٌ عاتية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق