2009-02-15

بالأبيض



- من أساسيات النجاح أن يكون الرجل لمّاحاً ومدققاً جيّداً، ولكن التدقيق في تفاصيل تفاصيل سلوكيات مَن نحب، أقرب الطرق إلى خسارته والسّأم منه


- كلما تعمّقت في لغة أخرى، ازددتُ عشقاً للعربية


- أنا مثالٌ حيّ للمظهر المخالف للمخبر


- لا يهم رأي الناس في الخصوصيات ما لم تخالف أوامر الله - جلَّ شأنه – بالإجماع


- يبكي قلبي قهراً أن يتجادل اثنان ويتصارعا على حُكم رفع السبابة أثناء التشهّد


- ازدياد تعلّقي بالحديث الشريف: "… وبيتٌ في ربض الجنة لِمن ترك المِراء وإن كان مُحقاً" أسعدني فوق التصوّر


- مشكلة معظم إحباطات الرجال مِن النساء تكمن في عدم إيمانهم الكامل بأن الحماقة بقعة في بحر أي أنثى


- ليس هناك أكثر كذباً من صانعي الدعاية والإعلان


- المحادثات الأولى بين شخصين الفرق العمري بينهما كبير لا تحكي إلا عن جزئية ضئيلة تعذب الصغير منهما كثيراً لأنه لم يتمكن من إظهار حقيقية


- مع مرور الأيام أتيقن من أني أنتمي وأعيش في مجتمع متناقض لدرجة المرض


- أكثر ما يُعييني ويُجهدني العقول المتحجّرة المنتشرة من حولي على مدّ بصري


- أحزن من قلبي على المجاهرين بضمان دخول الجنة أو النار






ارتداد//
حين ابتعدّتُ عن مسقط رأسي ومكان نشأتي لأول مرة، جابهت أحدهم حول أني أحمل قدراً من الذكاء والخبرات يجعلني حكيمَ أيََّ موقف، والآن وبعد 6 سنوات أقر بأني لم أكن أحمل آنذاك سوى 6% مما أنا عليه الآن.

هناك 4 تعليقات:

  1. مجهول قال:
    يونيو 5th, 2006 at 5 يونيو 2006 12:08 م

    الاستاذ / محمد جمال -كم أنت مبدع ،،،،” دمت بخير “

    ردحذف
  2. Jamal قال:
    يونيو 5th, 2006 at 5 يونيو 2006 12:08 م

    بعد أن سئمت كل الشبكة و مللت من تصفح عطسات زكام يسمونها كتابات .. وجدت هذا المكان من رابط في مكاني ..

    أعجبتني عباراتك .. تقول شيئاً ذا معنى … في عالم يسوده ( الإستهبال )

    لا تتوقف .. أنت رائع

    Jamal

    ردحذف
  3. رؤياك الوفية قال:
    يونيو 5th, 2006 at 5 يونيو 2006 12:09 م

    لقد قلت: (من أساسيات النجاح أن يكون الرجل لمّاحاً ومدققاً جيّداً، ولكن التدقيق في تفاصيل تفاصيل سلوكيات مَن نحب، أقرب الطرق إلى خسارته والسّأم منه)
    أرها منطقية (جداً).

    وقلت أيضاً :(مشكلة معظم إحباطات الرجال مِن النساء تكمن في عدم إيمانهم الكامل بأن الحماقة بقعة في بحر أي أنثى)
    صح. ولكن هل كل أنثى هي أي أنثى!!

    أها قلت :(ليس هناك أكثر كذباً من صانعي الدعاية والإعلان)
    أنهم كذلك.. لا تنسى بأنه من المهم الفصل بين الحياة والعمل ;)

    وإن اختلفت معك أجد أني أعود واتفق.
    دمت بكل يقين.

    ردحذف
  4. مجهول قال:
    يونيو 5th, 2006 at 5 يونيو 2006 12:09 م

    الضوء يعلن المجيء وأنا هنا ..مازلت أركل بعض ظلي..وبعض وجعي..
    علّ شيئاً منَ الفرحِ يرتد عن الحائط القديم

    ردحذف