2009-02-15

أخيراً رؤيتي


------
لسماع القصيدة بصوتي اضغط - من فضلك - على الوصلة: أخيراً رؤيتي
 -----

أخيراً رؤيتي

ستقرّ أيامي


وتورّد الحقائق


تماماً كما صاغتها أحلامي


وتلد النجوم غداً


لم يعهدْهُ أحد


من بين عينيكِ


وتمتمات شفتيكِ


وشعركِ وأكتافكِ ويديكِ


وجيدكِ حتى نهاية قدميكِ


آه!

وأيضاً، من بين آرامي!





أخيراً رؤيتي!


ستعرف الشمس كيف تشرق


والسماء سَتـَتـَفنـَّن


فسحابُها سيفهم أنه الأعبق


وكل الجمادات ستمشي


وتحكي


وتنطق


والورود لن تجفْ


والحُب لن يَعِفْ


فلك كل شيء سَيَغنى


ويُغنّي


ويُصفـِّق






أخيراً رؤيتي!


سأرتـِّب لجنوني واقعاً


وأعاينه بينكِ وعليكِ


وأرسمه ماهراً فارهاً رائعاً


مرة بالألوان والقبلات


ومرّاتٍ تحت الهِضاب


باللمس والتجربات


فأصبغ شفتيكِ بي


وألوان دنياكِ ستصير فيّ


وكل من سيراني


سيراهنني


هل من سعيدٍ من قبلُ والآت؟


هل من ذائقٍ سوايَ للملائكيّات؟


وغيري، هل من حامٍ بشريّ لكِ


ولقلبكِ وفكركِ والآهات؟


دعينا دعينا


مالنا والتحرّيات؟







أخيراً يا رؤيتي!


يا دنيايَ وجنتي


أخيراً أتيتكِ من حيث آمل


والكل بنا سعيدٌ للحُب حامِل


والفضل ليس لسواه


الذي هداني لكِ حبيبتي


رب إبداعكِ وإحسانكِ


جامعنا على الخير..


رؤيتي

هناك تعليقان (2):

  1. رؤياك الوفية قال:
    يونيو 5th, 2006 at 5 يونيو 2006 12:10 م

    كنت قدري..ومعك القدر أروع.
    علمتني بأن وللحب معنى..
    وللاحساس أجمل معنى..

    وعرفت أيضاً أن الجهات أربع.. والفصول أربع..
    وجميعها تدور من حولي

    صدقني معك أنا أسعد وحياتي أسعد

    ردحذف
  2. رؤياك الوفية قال:
    يونيو 5th, 2006 at 5 يونيو 2006 12:10 م

    حتى مفاجأتك (أربع) :)

    ردحذف