2011-08-25

سي أن أن العربية تقتبس من تدوينتي: "البيان السعودي حول سوريا.. لماذا هو تاريخي؟"


أما المدون السعودي، محمد سعود جمال، فقد ناقش موقف الرياض حيال الوضع في سوريا تحت عنوان: "البيان السعودي حول سوريا.. لماذا هو تاريخي؟"

وقال جمال: "المهم في البيان الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين أنه حدَّد الموقف السعودي من الأحداث الدائرة في سوريا، ورسم خطة سياسة المملكة لما تبقى من عمر هذا الكيان المتهادي، فقد كشف أوراق العبث البعثي، وجاء حازماً وليّناً في ذات الوقت، مبدداً الهواجس التي تقول بأن صمت المملكة عمَّا يدور في سوريا سيطول."

وأضاف: "البيان غير الاعتيادي اتخذ صبغة 'التاريخي' منذ الإخبار عنه، فالمملكة كانت تنأى بذاتها دوماً عن التدخل في الشؤون الداخلية ﻷي دولة، مهما كانت مُقرَّبة،.. والحقيقة أن الاتزان الذي بدا في البيان، بدءاً من الشعور بالاستياء من استخدام السلاح في القمع، والترحم على الشهداء، ووصف حُجج النظام السوري بالضعيفة، انتهاءً باستدعاء السفير السعودي للتشاور؛ قد قطع سُبُل الشك لدى الكثير من الشعوب ناهيك عن الحكومات."

وختم جمال بالقول: "حان دور سوريا الآن لترفع غشاوة 'جنون البقاء' عن عقول قادتها، وتتخلى عمَّا هيَ عليه، فالمواقف الدولية لأهم الدول توحدت، إقليمياً وعالمياً، حكومات وشعوب، ضد أفعال ﻻ يقبلها دين وﻻ بشر.

الرابط:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق