2019-06-22

سأجيب يا فراشة صفراء!


أتسألين إن كنتُ سعيد؟
يا للتعبير الضنين
يا لليوم المئين
يا لحب طغى وخنق عتيد


أتسألين إن كنت سعيد؟
سأجيب يا فراشة صفراء
يا قلبا عشقته، يا أرضا يا سماء
ذات الكرة لن أحيا، أعيد
فالمرء ملك نفسه..
والحياة مُلاّكا، لا تحتمل المزيد


أتسألين إن كنت سعيد؟
لا.. وألفُ ألفٍ، وألفُ لام
لست كعادتي عافيا أنام
من يُلام؟ من نكره؟ من يُضام؟
غير ذاك القاسي من هيام


أمصرة تسألين؟ 
حسنا، يا غرة ملامي
لستُ..
ولستُ ضنين
أبحث عن ابتسامي
وعن ورود بيضاء
تغطيني، وشفاءُ حنين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق