2020-02-19

أجندة الفوضى!


لم ينقض الغبار الذي أثارته ما تعرف بالثورات العربية، حتى انكشفت نوايا الحرب التي نصَّب لها تنظيم الإخوان طاقاته، وعزز إليها كل مآلاته. لم تكن الديمقراطية إلا صورة مجمَّلة لواقع أسود، يتوق إليه تنظيم الإخوان، فيتوسع به في كل شبر - ما استطاع -. 

الخليج العربي لم يكن بمنأى، وفق تفاصيل حصرية كشف عنها فيلم "أجندة الفوضى" الذي بثته العربية البارحة. وكشفت من خلاله عن طموحات التنظيم التي يذعن بها أحد قادته (طارق السويدان) في السودان، قبل أن يَنفذ الأخير أخيرا من قبضة التنظيم المهترئ الآن.. إلا من بعض بقاياه في تركيا وقطر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق