2020-02-22

الحلم الأفغاني!


يقول الشاعر الأفغاني عزيز سلطان آراش عن بلاده في السابق: 
كان البشر يزِّينون الأمكنة 
بحرِّية الحركة
وعدالة اللغة

كان الحب طازجا 
والنساء مثل الحرير البكر
والرجال أقل شراسة 
وجنونا.

أفغانستان.. نقطة الاتصال القديمة لطريق الحرير، والهجرات البشرية السابقة. وموطن حضارات بقي منها ما بقي، ودمَّرت الحروب ما دمَّرت. اليوم، الوضع معقد سياسيا في أفغانستان. الكثير من الأحداث والمؤتمرات والطموحات، والأكثر، هو الرغبة الصادقة لدى الأفغاني الوطني، أن يَأمن ويرتاح بعد عقود من التدخل الخارجي والعراك الداخلي.

علاقة أفغانستان بالسعودية تارخية ممتدة، في السياسة والأمن والاقتصاد، والرياض تدعم كل جهود السلام في أفغانستان، وعملية المصالحة مع طالبان، بعد حرب مستعرة منذ سبعة عشر عاما.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق