2020-02-07

الواثق جدا!


انتهت المحاكمة.. وبدأ السباق لحكم البيت الأبيض. الرئيس الأميركي دونالد ترمب يبدو في أفضل حالاته. كل شيء يشي بهذا، خطاب النصر وصورة المتباهي بالنصر مسبقاً، والانتصار على الديمقراطيين، محاولي عزله، الذين ظنوا بمحاكمته أنهم سيضعفونه، فزادوه قوة. 

المرحلة الآن مختلفة، فنتيجة السباق الرئاسي ليست محسومة مسبقا كما كان في محاكمة مجلس الشيوخ، والديمقراطيون سيشحذون كل الهمم، فيما يُتصوَّر، ليس للفوز بالرئاسة، بقدر ما هو لهزيمة ترمب.. الذي بات يتفنن في استفزازهم كل يوم أكثر. 

يقول نابليون بونابرت: إن أخطر الأوقات هي أوقات النصر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق