2009-02-16

دعيني أطلق سراح نهديكِ!




في 20 مايو 2008 الساعة: 08:35 ص


قال نزار: “في الحب يموت الإيضاح”

وعندي .. في الملل أيضاً ليس مكاناً لإيضاح


فثمّة ما فعلتِ وتفعلين


غشاءُ عينٍ.. وامتهانُ بَيْنٍ.. أزاحَهُ نور صباح






دعيني أشنق قلبي أمام طغيانك


وأقطع لساناً كان يغزلكِ أميرة لي وحدي .. ويلهب أركانك


دعيني أفتك بقلمي الذي هامكِ ورامكِ ولملم أفنانك


دعيني أطلق سراح نهديكِ


وشفتيكِ


وشهداً من بين أظعانك


لن تروقني فتنة كَسَرَتْ روحي دون مُبرِّر تكسير


ولن أهديكِ كما تعودتِ مني..


حروفاً وهدوءً لهيجان غدير


تصوري أني لم أولد لكِ كما كنت أكذبْ


فقد جفّ بحراً كونتكِ منه يا عينَ مهاً ضرير






أهناك أمل؟


أهناك ذِكرٌ وطلل؟


(قالوا عن اسم الأمل أنه حار)


ونال المجددون من الطلل والوزنِ وكلّ البحار


بل ليس هناك خيار


ليس هناك إلا شسوعاً بينكِ وبيني


يا ساحرة كاسرة أناضدت خمار





هل تتمنين أفولي يا سراباً أَفول


حسناً! ..


ماذا عن قمري إن حارك؟


ونجمي إن حام بدارك؟


وما كان يطفئك إنْ مَلَكَ ورديتكِ .. ومحّارِك؟





أنتِ شذوذٌ نال من روعة تهذيبي


فغوصي إلى باطن أرضكِ القاحلة


واقتلعي عمري الذي ملكتيه لسنوات


فما أنتِ إلا حلم أسعدني للحظات


ولم يمنحني سوى رماداً أسوداً..


ومن ناركِ لهيبي





لا تسأليني إلى أين راحل


فما عاد يهمني اهتمامك .. وما عدتِ تهميني.

هناك 3 تعليقات:

  1. مجهول قال:
    مايو 20th, 2008 at 20 مايو 2008 1:51 م

    حلوة مو كتيرة

    لمن قرأتها حسيتها صعبة

    ردحذف
  2. مجهول قال:
    مايو 22nd, 2008 at 22 مايو 2008 2:58 م

    كلماتك جميلة

    لكنها جريئة جدااا

    ردحذف
  3. مجهول قال:
    يونيو 23rd, 2008 at 23 يونيو 2008 7:29 ص

    ابداااااااع ورقي قلم

    واحساس شغووووووووف

    افتخر بك كأستاذ لي :)

    ردحذف