2009-02-15

ولا تـُحاولي




لأيامٍ طلبتُ

وتوسلتُ وعلّقت..


أردتُ لمسَ القمر


أردتُ جمع الدُرر


أردتُ..


وسَرَدّتُ


وحلُمْتُ


وحُمتُ


وذبتُ في حقلكِ


في خيالي


في ذاك النهر





أعلم!


أعلم أنك لم تستطيعي


بحبكِ تشريعي


ولم تتعمدي قتلي وتشيعي


وأنها الأقدار


وأخبار النهار


بدأتِها في سَحَرٍ أليلٍ سار


فيه..


أثرتِ ثاراتي


وأولعتِ تلويعي




لا تقولي


ولا تلك الأحرف تعيدي


ولا تحاولي


فلا قببكِ البيضاء


ولا مواضعكِ الحمراء


ولا حتى "أحبكَ" منكِ..


تستهويني





فأرضي قدرْ


وسمائي قدرْ


وحاكمي قدرْ


فماذا لو


اتخذتِ أنتِ ذات العذر


وقلتِ أنكِ لم تستطيعي


عكس النهر


وإمطار المطر


وأن ما حدث..


- أعلم أعلم! -


"قضاءٌ وقدر"

هناك تعليقان (2):

  1. مجهول قال:
    يونيو 5th, 2006 at 5 يونيو 2006 12:20 م

    تلك سمة الكلمات تتحول الى درر حين يكونها كاتبها ” م ، ج ” عذرا تأخرت اليوم لظروف قاهرة ،،،، تحياتي

    ردحذف
  2. yassine xxxxxo قال:
    يونيو 5th, 2006 at 5 يونيو 2006 12:20 م

    يا اخي وكان لك نفس صديقي ونفس حاكمي و شريكي فالقدر جعلني حقا احتضر و رطمني كما ترتطم الارض بقطرات المطر
    اقرا قدر وحزن على
    who.ektob.com

    ردحذف