2009-02-15

الشوك في شفاهكِ




في 13 مايو 2007 الساعة: 10:02 ص

إلامَ تنظرين؟

وبعدَ كلّ ما فعلتِ..


ماذا ستفعلين؟


هل بعدَ أن تأمّلتِ البدرَ بي..


فجأة أحلتِهِ مُحاق؟


أم هل بعد أن سمعتِ الغرّيدَ فيَّ يوماً..


عَوَيتِهِ كذئبٍ شاردٍ شَاق؟


أم هل تلبّد صفاؤكِ بمثلي كما أبديتِ؟


أو تعكّر شهدُ نهديكِ بسُمّي كما صحتِ وأفضيت؟


أو نَبَتَ الشوكُ في شفاهكِ مِنّي..


كما بالجودِ أسديتِ؟


يا يَرقة في شرنقة مِن نفاق!







سأنفثكِ كما أنفثُ دخان سيجارة


ولا يهمني إن تعلّقتِ بروحي


فلن أرثيكِ ..


أيُّ عاقلٍ يستفقدُ نِباح قيثارة؟






عظامي وآلامي وأشلائي تنتفض إن ذكرتكِ


وقلبي يرعِدُ إن سَرَحَ عقلي وهمستُ بحبّكِ


وعينايَ تعمى إن رام طيفكِ وتجلّى رسْمُكِ







أهربي .. ولا تحاولي لحاق هروبي منكِ


إقفزي من فوقِ ماردِكِ الذي قتلتني به ألف مرّة


وازحفي من تحتِ حبالٍ رَبَطـَتـْني بها ألف عُقدة


وارسلي زوابعكِ على نار عشقي الذي أفحم خُلدي







غادريني الآن


فلا حياتُكِ عادت بيدي ..


ولا يهمّني ما صارَ لكِ


يا نِثاراً عادَ من ماضي الزمان

هناك تعليقان (2):

  1. خلـود الفهـد قال:
    مايو 14th, 2007 at 14 مايو 2007 8:50 م

    نباح قيثارة ..

    يجوز ..

    لو كانت القيثارة تشبه الصورة التي تعتلي النص .

    مودتي .

    ردحذف
  2. سمر عيسى قال:
    مايو 15th, 2007 at 15 مايو 2007 9:08 م

    اخي الغالي محمد

    ادراجك رائع

    وكلمات جميلة

    اتمنى التواصل

    وزيارة موضوعى (السيجارة ممتعة لا تقلع عن التدخين)

    اذا اعجبك الموضوع اضغط على ايقونة top100

    ردحذف