2010-04-02

شايِيَ الأسود!




في شايِيَ الأسود

ذابت سحائب الوَعد

وعليه..

طَفت قشتي ساعتي

تٌقاوم مرارة الغصة

والكلام العَكِر



تتشاكلُ النقاط

مُتنكرة بزيِّ الأحرف

لتستبد بالبقاء

فأراها في الشاي

حين أفرغ

من كل رشفة



أجمعُها على شفتاي

كحافَّة الليل الجائع

حين يظن

أنَّه بدأ

ولن ينتهي



انتهى الشاي

ولم تَنتهِ الكلمة

حين أنَّتْ بالوعد

ساخرة مِني

ومِن نهارٍ

داهَم حُلم الوفاء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق