2012-02-21

يا غبية!

كلنا مُتسمِّر
تلفحه ذات الريح
يعصره نفس السَّقف
خط أحمر بعرض الحياة
كلنا صح
كلنا خطأ


قلتُ: "بُشرى!
الزجاجة نحن في عُنقها"
- نحن في قاعها
- نحن نبحث عنها
- نحن نجلس عليها
هكذا يُرددون!


أيُّ "ربيع" يعرفنا؟
أيُّ فصل؟
أيُّ ظل؟
أيُّ "طَل"؟
أيُّ قدر يُحبنا..
يُحرِّرنا؟


أمَّة على الحافة
تقتاتُ النقيض
وتكبرُ كغراب
فضح جمال النوارس
بنعيقه
بسواده


كلنا مَل
فقد بَيَاضه
وأبقى على الزفير
كُفِّي عن الدوران
ليلك كنهارك
يا غبيَّة!

هناك تعليق واحد:

  1. هي فعلاً غبيه
    تاهت بين جحافل العنصرية
    و أحلام الربيع ..
    أي ربيع في ظل دين التحزبية
    هي فعلاً غبية
    ينظرون إليها كـ فتنةٍ
    أو بشهوةٍ جليه
    و يأمرون عقبها بأريحية
    هي دعوى دينية .. أم تعسفية
    في ظل " لا " الزندقية
    و بوح " قال " التبعية
    أي أمةٍ تُحكم بالهمز واللمز و التنطعية
    أي نصرةٍ ما دام كل مصابنا المرأة الشرقية
    أي عزةٍ و الدين أصبح بين ايدي المصالح العلوية
    تلك دعوى نزقٍ .. وتزلفٍ .. و أذيه
    مادام أي مخالفٍ زنديقاً
    برأي الأغلبيه
    أي حريةٍ يامحمد
    في ظل رقيب الوصية !!



    شكراً لهذا الجمال الذي ايقظ قلمي و أستبيحك عذرا
    يا أ. محمد

    حاتم الشعبي
    @i_7atim

    ردحذف