2020-01-26

عزل وعزلة!




في الولايات المتحدة عام 1828، وخلال الحملة الانتخابية الرئاسية للديموقراطي أندرو جاكسون، وبعد أن وصفه منافسه بالحمار، قرر جاكسون الديموقراطي استخدام صورة الحمار، التي يَعتقد أنها خطوة ذكية وشجاعة، على ملصقاته الانتخابية، ومن يومها أصبح هذا الحيوان رمزا مشهورا للديموقراطيين.

قصة التمرد هذه تتجدد اليوم، بعد أن طفى على السطح اصطفاف الديموقراطيين ضد سياسات الرئيس ترمب وحزبه الجمهوري، خصوصا بعد قضية العزل. اصطفافٌ وُصف في بعض الأحيان بأنه لمجرد التنكيل لا أكثر، تجلّى في ملف الاتفاق النووي والعلاقة بإيران، وكذلك في استهداف سليماني. الديموقراطيون انتقدوا كذلك عملية اغتيال قائد تنظيم داعش البغدادي، لمجرد التكتيم عليها.. لا أكثر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق