دراما رمضان.. الرغبة العمياء!


كل عام يعود شهر رمضان، وقبل حتى أن يبدأ، تتسابق إلينا محاولات تشويه أعمال رمضانية بعينها، تـُعرض على وسائل إعلامية بعينها أيضاً، أعمالٌ لم يشرق عليها حتى صباح غُرة رمضان. 

وبعدها، يُساق إلينا الجدل على كفوف الرَّغبات. الرَّغبة العمياء في الشيء، تُورثه افتقاد المنطق والبعد عن الموضوعية، هذا ما يردده أهل الخبرة، فالتاريخ والحقائق لا تـُساق إلى ما ترغب به أهواؤنا، بل على ما سهر عليه المؤرخون. 

وحتى الرسائل التي بين السطور، كانت الأيام سردتها من قبل بتجرُّد، ولكن وضعها تحت بقعة ضوء الحقيقة، مزعج للبعض! والحكم في النهاية - وفي كل الأحوال - للمشاهد. 

تعليقات